منتدى المال و الأعمال


رؤية واضحة لعالم المال و الأعمال
 
الرئيسيةالمال والأعمالاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التجارة الإلكترونية في عصر التكنولوجيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد النجدي



عدد المساهمات : 53
نقاط : 93
تاريخ التسجيل : 02/03/2017
العمر : 25

مُساهمةموضوع: التجارة الإلكترونية في عصر التكنولوجيا   السبت أكتوبر 07, 2017 10:12 pm





تعتبر التجارة على مر العصور من أهم متطلبات البشر ومصدرا لرزق وفير للكثير من الأشخاص العاملين فيها , وتختلف طرق التجارة من عصر لآخر حسب تطور الإمكانيات والأدوات المتاحة لممارسة التجارة والطرق التي تخدمها , ونرى في العصر الحاضر أن التجارة قد تطورت بشكل كبير باختلاف أنواعها وممارساتها وطرق سيرها , حتى التجارة التقليدية اختلفت بشكل كبير عن العصور الماضية , ومن أحدث أشكال التجارة في العصر الحديث "التجارة الإلكترونية" التي تعد من أفضل وأهم مجالات العصر الحديث وأكثرها دخلا ومن أهم عشرة مجالات عالميا من حيث الدخل وفرص العمل وسهولة ممارستها والقدرة التنافسية , بالإضافة للمميزات الرائعة لهذا المجال .

وحتى لا نتطرق لتعريفات أكاديمية بحتة يمكننا تعريف التجارة الإلكترونية بأنها ممارسة العملية التجارية ولكن بطرق إلكترونية بدلا من الأسواق التجارية التقليدية مما يعني وجود منصات بيع وشراء وتبادل للسلع والخدمات بشكل أساسي إضافة إلى متطلبات إتمام العملية التجارية من طرق نقل وتوصيل وخدمة عملاء وتسويق وما إلى ذلك من المراحل الهامة في التجارة الإلكترونية كمجال كبير جدا له علم لتعلمه وفن لتطبيقه .
والجدير بالذكر أن متطلبات ممارسة التجارة الإلكترونية غير مكلفة إطلاقا بالمقارنة بالتجارة العادية أو مقارنة بمجالات أخرى إلكترونية , ومن هذه المتطلبات (موقع إلكتروني كمنصة للبيع والشراء – وحسابات بنكية لتداول الأموال – شركة شحن وتوصيل )

*نشأة التجارة الإلكترونية
بدأت فكرة التجارة الإلكترونية بعد ظهور إمكانية تداول المال والتحويلات البنكية عبر الإنترنت ما فتح المجال للتفكير في استغلال هذه الميزة في أغراض تجارية لتكون نقطة الانطلاق للتفكير في إنشاء أسواق الكترونية مما أدى إلى نشأة علم التجارة الإلكترونية كعلم مستقل قائم بذاته يؤهل للعمل بهذا المجال الضخم حجما وممارسة.
ترتب على ذلك حدوث طفرة ملحوظة في ثقافة الشراء والتجارة لدي المستخدمين والبائعين على حد سواء , حيث وفرت الوقت والمجهود واختصرت المراحل المتبعة لشراء أي سلعة أو الحصول على خدمة معينة.
كما أدي ذلك إلى إزالة الفوارق والعقبات أمام المنتفعين من جميع الأطراف لزيادة الفرص من حيث الزمان والإمكانيات فلم يعد هناك وقت محدد لشراء أي منتج أو خدمة بل أصبح كل شئ متاح 24 ساعة على مدار اليوم.

*ما يمكن بيعه وشراؤه عبر الإنترنت.
حقيقة الأمر يتوقف على نوع المنتج رغم إمكانية بيع وشراء أي شئ إلكترونيا , لكن في بعض الأحيان يعتبر الإنترنت وسيلة للربط بين المنتج والمستهلك , وفي كل الأخوال يعتبر ذلك متعلق بالتجارة الإلكترونية بشكل أو بآخر , فسواء كان حجم التجارة صغيرا أم كبيرا فبالتأكيد عقد الاتفاق يصبح أسهل وأسرع .

من خلال الانترنت يمكن البحث عن مواقع التجارة الإلكترونية لشراء منتج معين ومقارنة المنتج بين موقع وآخر واختيار الأفضل في السعر وباقي الخدمات المصاحبة لعملية البيع , وكتاجر يمكنك إنشاء منصة تجارية بكل سهولة وعرض منتجاتك وخدماتك ليشتريها العملاء.



*التسويق الإلكتروني أهم عناصر التجارة الإلكترونية.
يعتبر التسويق الإلكتروني أحد الأجزاء الرئيسية للتجارة الإلكترونية فبغيره لن يسمع الناس عن المنصة التجارية أو المنتجات المعروضة للبيع.
فهذا المجال يعمل على تعريف الجمهور بالمنتج والمنصة من خلال الترويج والدعاية والإعلان والوسائل الدعائية التي تجذب العملاء لاتخاذ قرار الشراء من موقعك.
وسنوضح بالتفصيل لاحقا دور التسويق الإلكتروني في التجارة الإلكترونية.


ومن مميزات التجارة الإلكترونية أنها ..
- النمو وسرعة الإنتشار
- غير محددة بمكان أو زمان مما يعني اتساع شريحة العملاء المستهدفين مما يؤدي لتضاعف فرص الربح وجذب العملاء.
- السوق المفتوح محليا أو عالميا.
- القدرة التنافسية العالية في سوق يتسع لأكثر من قوة تجارية وأيضا يحتمل التنوع بشكل كبير.
- لا يقتصر على بيع المنتجات فقط بل ويشمل الخدمات بأنواعها.
- لا تحتاج إلى رأس مال كبير فالموقع الإلكتروني وباقي الأدوات يمكن الحصول عليها بمبالغ بسيطة مبدئيا وأحيانا تكون مجانية حيث تتيح بعض المواقع إنشاء منصات تجارة إلكترونية بسيطة للمستخدمين.

*الفرق بين التجارة الإلكترونية والتجارة التقليدية.
من المتعارف عليه أن التجارة العادية تحتاج إلى مقومات طبيعية محددة بمكان و قيود أخرى بالإضافة للارتباط بالعنصر الزمني للبدء والانتهاء .
فمثلا تحتاج إلى " مكان وبائع ومشترى ومنتجات و رأس مال ودائرة من الإجراءات البيعية والتجارية المرتبطة بتبادل المنتجات"
أما التجارة الإلكترونية فهي أعم وأشكل وأكبر من كونها مرتبطة بأي عنصر متغير أو حتى عقبة من العقبات التي تواجه التجارة العادية , لا يعني ذلك أنها لا تواجه مشكلات على الإطلاق لكن م تواجهه من مشكلات يكون أقل بكثير من مشكلات التجارة التقليدية التي يمكن أن تعصف بجدواها الاقتصادية بل ويمكن أن تتسبب في ضياع رأس المال نفسه.

* التبادل الإلكتروني للبيانات في التجارة الإلكترونية
خلال التعاملات التجارية المندرجة تحت مظلة التجارة الإلكترونية تتدفق بيانات كثيرة بعضها للعملاء وبعضها تخص التاجر أو مقدم الخدمة وبعضها يخص التعاملات المالية المتعلقة بالبنوك الإلكترونية أو العادية , ونظرا لذلك تتبع المؤسسات التجارية الإلكترونية أنظمة آمنة وتتخذ إجراءاتها لحماية عملائها ونفسها من السطو الإلكتروني وسرقة الأموال.
فهناك شركات تأمين الكترونية لتوفير خدمات تأمين الشبكات والمواقع ووسائل الدفع وتبادل البيانات من احتمال حدوث أي سرقة بيانات يمكن أن يكون من بينها بيانات هامة كرقم البطاقات المالية أو حسابات الأشخاص على المواقع.

المصدر موقع يلا مزاج
http://yallamazag.com/articles/read/167
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التجارة الإلكترونية في عصر التكنولوجيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المال و الأعمال :: منتــدى العلـــوم التجاريـــة و التسويــق :: منتــــدى التســــويق-
انتقل الى: